الاثنين، 22 سبتمبر، 2008

ريشه في مهب الريح



ريشه طايره في مهب الريح نسمه توديها ، عاصفه تجبها ،يمكن تقع في الطين، ويسود لونها ،ويمكن تقع في الميه وتنضف،يمكن حد يدوس عليها وهو ماشي يمكن قاصد يدوس عليها ويمكن مش قاصد،يمكن حد ياخدها يرسم بيها.


بس اللي اعرفه عنها انها كانت ريشه بيضا طاهره ، مسالمه، مكنها صفحه السما الزرقا.
كان كل حلمها تفضل في جناح العصفوره، تفضل في السما الصافيه.


مكنتش تحب تقع علي الارض .
لان مكنها السما مش الارض .
بس يا تري هي وقعت بمزجها ولا غصب عنها؟!